الخميس2/11/1435 هـ   الموافق28/08/2014م   عدد الزوار : 54146695
آخر الإضافات في الموقع
 الأمانة العامة تدشن موقع الإصلاح نت في نسخته الجديدة
 مدير التحرير: النسخة الجديدة للموقع تمتاز بتقديم خدمة التقرير الإخباري اليومي
 اليدومي يعزي في وفاة رئيس الجماعة الإسلامية السابق بباكستان
 المشترك يرفض مشروع قانون العدالة المحال لمجلس النواب شكلاً ومضموناً
 مؤسسة فكرة تدعو لتعويض ضحايا الاعتقال مادياً ومعنوياً
 مسيرة في البيضاء تنديداً بفساد المجلس المحلي
 وزير التربية والتعليم يناقش مع السفير الياباني احتياجات البنية التحتية للعملية التعليمية
 توكل كرمان تطالب هادي بتنفيذ قرارات الهيكلة قبل الدخول في مؤتمر الحوار الوطني
 البرلماني شوقي القاضي يناشد الرئيس هادي وقف مشروع قانون العدالة الانتقالية
 اللجنة الفنية تقرّ معايير الترشح للمستقلين والمستقلات من الشباب لمؤتمر الحوار
 رئيس كتلة الإصلاح البرلمانية: مشروع قانون العدالة يحتاج لمزيد من التأني لإقراره
 إعلامية الإصلاح تستنكر الإعتداء على الصحفي جبر صبر
 دائرة طلاب الإصلاح بتعز تكرم مسئولي التعليم بالمحافظة
 وزير التخطيط يناقش سير تنفيذ عدد من المشاريع التي يمولها البنك الاسلامي للتنمية في اليمن
 في ندوة بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيل بن شملان، باحبيب: لقد تحركت عجلة التغيير ولا يمكن أن تتوقف
ملفات ساخنة
قيادات الإصلاح ترحب بقرارات الرئيس هادي – استطلاع خاص
ملفات ساخنة سابقة
عدسة الإصلاح نت
كــاراكـــتير
إظهار جميع الكاريكتير
القائمة البريدية
ضع بريديك ليصلك كل جديد
   

شارك
 التمكين في الأرض المشروع الاسلامي (الإخوان) 1-2
تمت الإضافة بتاريخ : 21/01/2012م
  الاصلاح نت - خاص م / عبدالله علي مربوش

مفهوم التمكين في القرآن الكريم :

التمكين مفهوم أشارت إليه آيات القرآن الكريم وأكدته أوامر الإسلام ونواهيه ومقاصده ومثّلته أعمال وسلوكيات تمكين الإنسان في الأرض التي مارسها على مر التاريخ رسل وملوك ودعاة وقيادات التمكين في الأرض والتزمت بواجباته أقوامهم من بعدهم؛ ولقد تميز رسل وملوك ودعاة وقيادات التمكين عن غيرهم بمبادرات التمكين ذات الحلول العملية الجذرية لمختلف مشكلات أقوامهم وأمم وشعوب عصورهم فأسعدوها ومكنوا لها في الأرض ونصروها على أعدائها وعلى المتربصين بها في معارك الصراع بين الحق والباطل، ولقد اخبرنا القرآن الكريم بأن مبادرة نبي الله يوسف عليه السلام قدمت حلا جذريا لمشكلات مصر الاقتصادية التي تنبأ بها يوسف عليه السلام لما عبّر رؤيا ملك مصر آنذاك، كما اخبرنا القرآن الكريم أيضا بأن مبادرة ذا القرنين عليه السلام قدمت حلا جذريا أقتضى عزل يأجوج ومأجوج عن بقية سكان الأرض عزلا ممتدا عبر الزمن ترتب عليه عزل الآثار السلبية لأعمال الفساد المتوارثة لدى الأجيال المتعاقبة من أبناء يأجوج ومأجوج فلا تؤذي الأجيال القادمة من سكان الأرض؛ هاتان المبادرتان تجربتا تمكين للناس في الأرض خلدهما القرآن الكريم وبين من خلالهما درس التمكين في الأرض بمعانيه ومفاهيمه ومقتضياته ومبادراته وواجباته؛ ولو أعدنا النظر في حياة الأنبياء والمرسلين لتبينت لنا حقيقة أن التمكين في الأرض بأشمل معانيه وأقصى مقتضياته رؤية تبناها الأنبياء والمرسلين لأقوامهم وللناس أجمعين؛ ذلك أن التمكين والاستخلاف في الأرض إرادة الله لعباده المستضعفين قال تعالى : (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6) (5-6: القصص))؛ ولذلك فقد وعدنا الله عز وجل بالتمكين في الأرض واشترط علينا الإخلاص والتوحيد والعمل الصالح الممكِّن للناس المعبر عن الإيمان به سبحانه وتعالى قال تعالى:( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (سورة النور:55))؛ ولقد أخبرنا القرآن الكريم بأن الله تعالى قدر أن تكون العبادات الواجبة أول أعمال التمكين في الأرض التي يجب أن يمارسها المسلمون قبل تحقق وعد التمكين في الأرض وبعد تحققه قال تعالى:( الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ (سورة: 41)).

وبناء على ذلك يمكننا القول بأن التمكين مفهوم يلخص رسالة المسلمين في الحياة بأنها تمكين الإنسان من أن يعيش حياة كريمة لائقة به على الوجه الذي أراده الله عز وجل، وهي الرسالة التي حملها الأنبياء والمرسلين إلى أقوامهم وتؤكدها حواراتهم مع أقوامهم.

التمكين مفهوم يصف سلوك المسلم ويصف أسلوب حياة المسلمين التي يجب أن تكون ويحدد طبيعة علاقاتهم بما حولهم ذلك أنه يوجب على كل مسلم ممارسة سلوكيات التمكين للذات وممارسة سلوكيات التمكين للغير وتبادل مختلف علاقات التمكين مع الآخرين لأن التمكين للذات أمر يترتب عليه حيازة وامتلاك أسباب التمكين التي يترتب على حيازتها التمكن من تمكين الآخرين والتمكن من الأخذ بأيديهم وإعانتهم في الحياة.

التمكين مفهوم يقتضي إتاحة الفرصة ويقتضي الحماية وحل المشكلات المستعصية وغير المستعصية بشكل جذري وذلك من خلال المبادرات والمشاريع الإستراتيجية التي يقتضيها التسلح بأسلحة الدفاع والهجوم الناعمة التي يترتب على التسلح بها سحب البساط من تحت أقدام جميع أعداء الإنسانية وجميع المتربصين بها في معارك الصراع الفكرية والثقافية والسياسية والاقتصادية والإعلامية والعلمية والقانونية... الباردة الدائرة بين فريقي الحق والباطل.

التمكين نقيض التنكيل من حيث الأثر على الإنسان ذلك أنه مفهوم شامل متعدد المعاني والمقتضيات فتقديم العون والمساعدة تمكين والعدل والإنصاف تمكين ونصرة المظلوم تمكين وحماية الضعفاء وحماية البيئة تمكين وتحرير القلوب والعقول والأفكار والمعتقدات والفرص والإمكانيات تمكين وتصحيح سوء الفهم تمكين ومحو الأمية تمكين والتعليم تمكين والتدريب تمكين والكشف عن الفرص والإمكانيات وإتاحتها للناس تمكين وتوطين الخبرات والمنتجات والتقنيات تمكين وتطوير الخبرات والمنتجات والتقنيات تمكين واقتناء المنتج الوطني وتفضيله على المنتج غير الوطني تمكين........... وكل الأعمال الصالحة تمكين.

وفي الحقيقة إن التمكين بشمول وأتساع مفاهيمه وتعدد وتنوع معانيه ومقتضياته منهج حياة يقتضي إتاحة الفرصة كما يقتضي الحماية من المخاطر الواقعة والحماية من المخاطر المتوقعة، ولذلك يوجب العمل على الحيلولة دون تعرض الناس لاعتداءات قوى الشر في الأرض المتربصة بهم؛ كما يوجب العمل على تحرير الحقوق المغتصبة وإعادتها إلى أصحابها ومحاكمة ومعاقبة المعتدين على الناس في حقوقهم، ويوجب العمل على إعطاء كل ذي حق حقه وإتاحة الفرصة الكاملة والكافية لكل إنسان ذكرا كان أم أنثى صغيرا كان أم كبيرا مسلما كان أم غير مسلم.

التمكين في الأرض نظام حياة يتجاوز تمكين الإنسان إلى تمكين البيئة المحيطة به بكل محتوياتها من أشجار وأحجار وحيوانات ومشروعات ليس من أجل تمكين الإنسان فحسب؛ بل ومن أجل تمكين كل تلك الأشياء من تأدية وظائفها في الحياة بشكل أمثل.

 التمكين في الأرض مشروع - الإخوان المسلمين:

التمكين في الأرض مطلب أممي، قومي، وطني، شخصي ذلك أنه سيادة وقوة وهيبة وعزة وحضارة واقتصاد ونفوذ وسلطان ورخاء وإنتاج وسبق علمي وعلم بالأسباب والإمكانيات وحيازة لها وفكر وثقافة وهوية وحياة ذات أعراف وتقاليد خاصة بها وحضارة ذات امتداد وانتشار في الأرض؛ ومن ثم فالتمكين بالنسبة للفرد هوية وانتماء ورسالة وهدف ومشروع حياة وعزة انتماء وولاء ومسئولية عن الأمة.

التمكين هدف عظيم يصعب تحقيقه بل إنه أصعب الأهداف تحقيقا في حياة الأفراد والجماعات والأمم والدول؛ ذلك أن تحقيقه كهدف في الحياة يشترط التزام العمل على تحقيقه مدى الحياة بتأدية واجبات ولاء الانتماء الجامع التي تشمل كافة السلوكيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تنبني على أساسها أولويات اقتناء المنتجات وأولويات تبادل الحب والعاطفة وأولويات الانتخاب وفرز القيادات.......الخ.

ونظرا لأن التمكين وعد الله الذي لا يتحقق من تلقاء نفسه ولا تأتي به الأمنيات وإنما يحققه الله عز وجل لمن يريده ويبحث عنه ويحلم به ويعمل على إيجاده في حياته فلابد أن يكون التمكين في الأرض طموح كل مسلم ولابد أن يعمل المسلمون جاهدين على استيضاح هذه الرؤية وتوضيحها لغير المسلمين حتى تكون حياة التمكين طموح كل إنسان في الأرض والحلم الجمعي الكبير الذي تنتظره الأمم والشعوب، وحتى يتمنى كل إنسان سوي أن يشهد حياة التمكين التي سيأتِ بها المسلمون للعالم؛ وما دام الأمر كذلك فلابد أن يكون مشروع التمكين في الأرض بأشمل معانيه وأقصى مقتضياته بقيادة الإخوان المسلمين ليكون بشير خيرهم للناس أجمعين وعنوان مستقبلهم على ظهر الأرض؛ ولابد أن يبدأ المسلمون وفي مقدمتهم الإخوان المسلمين بتصدير مفاهيم وأفكار ومعاني التمكين في الأرض إلى العالم كل العالم من خلال مختلف المنتجات والخدمات المعبرة عن الهوية الإسلامية؛ ولذلك يجب أن تلتزم وتتجه نحو العمل على تحقيق أهداف التمكين للذات وأهداف التمكين للغير كل مشاريع المستقبل الإسلامية الهوية التي ينبغي أن يسبق الإخوان المسلمون إلى تبنيها وطرحها على الأمم والشعوب في صورة مبادرات ومشاريع تمكين ذات حلول جذرية لمختلف مشكلات العالم المشتركة بين الأمم والشعوب وعلى رأسها مشكلات الفقر والبطالة والجهل والمرض ومشكلات النظام الرأسمالي ومشكلات النظامين النقدي والمصرفي ومشكلات التلوث البيئي ومشكلات الطاقة ومشكلات التفكك الاجتماعي ومشكلات الغربة الروحية ومشكلات الجهل وسوء الفهم ومشكلات الصحة وكافة مظاهر التنكيل في الأرض.

يجب أن يتقن الإخوان المسلمون دراسة وإعداد مبادرات التمكين الإستراتيجية لتتمكن تلك المبادرات بمنافعها التي ستقدمها للناس من فرض نفسها بقوة على إثرها يدرك العالم وعلى يد الإخوان المسلمون حقيقة أن الإسلام مشروع تمكين شامل يهدف إلى تمكين الأمم والشعوب في الأرض من بناء نظام بديل منقذ للإنسان والبيئة والحياة من شتى ألوان النكال في الأرض التي أنتجتها وخلفتها النظم البشرية التي كان آخرها النظام الرأسمالي الذي لم يمكِّن للأمم والشعوب وإنما نكل بها أيّما تنكيل؛ وأوجد لها مشكلات فكرية وسياسية واقتصادية واجتماعية وبيئية... عالمية المستوى مزمنة وغير مزمنة، معقدة وغير معقدة مستعصية الحل وغير مستعصية الحل، وسلبها إمكانياتها التي كانت متاحة بين يديها ثم حولها إلى تركة هائلة تمتلكها وتتوارثها وتستخدمها قوى الشر في الأرض؛ ولا أكون مبالغا إذا ما قلت بأن نظام التنكيل في الأرض بشقيه الاقتصادي الرأسمالي الحاكم في الغرب، والسياسي الاستبدادي الحاكم في الشرق قد احكم السيطرة على الإنسان خلال الفترة الماضية وأوغل في سلبه إمكانياته وبالغ في التنكيل به حتى أوجد إنسانا مجهول الغاية والرسالة فاقد الذات والهوية مسلوب الإمكانيات سيء الفهم أعمى البصيرة موصوما بالعجز والفشل؛ أشبه إلى حد ما بمخلوق خرافي يأكل ويشرب ويتكاثر وينتظر واحدا من اثنين المنقذ المنتظر أو الموت وتتوارثه قوى الشر في الأرض ضمن تركة هائلة من الأرصدة والأصول والأسلحة والجيوش والحكومات والشركات والمنتجات والموظفين والعمال والعملاء والمستهلكين.

 
 
- أي تعليق يحتوي تجريح أو إساءة إلى أشخاص أو هيئات لن يتم نشره .
- لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم بالموضوعية والجدية .
- التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع .
        إضافة تعليق

      : الإسم
      : المدينة
     : البريد الإلكتروني
    : عنوان التعليق
    : نص التعليق